إرادة المخلوق

ذخیره مقاله با فرمت پی دی اف



إرادة المخلوق‌ في إصطلاح الفلاسفة عبارة عن شوق متأکّد یحصل عقیب تصوّر الشّی‌ء الملائم، تصوّرا علمیّا، أو ظنّیا أو تخیلیّا، ويوجب ذلك تحریک الأعضاء الآلیّة لأجل تحصیل ذلک الشّی‌ء.


المقصود من "إرادة المخلوق‌"

[ویرایش]

هی قوّة نفسانیّة تمیل نحو الإستعمال عن سانحة امالت الی ذلک.
[۱] الكندي، إبن إسحاق، رسائل الکندیّ الفلسفیّة، ص۱۷۵.
الارادة الّتی فینا هی الشّوق المؤکّد. الارادة فینا شوق متاکّد یحصل عقیب داع هو تصوّر الشّی‌ء الملائم، تصوّرا علمیّا، او ظنّیا او تخیلیّا، موجب لتحریک الاعضاء الآلیّة لاجل تحصیل ذلک الشّی‌ء. الإرادة في الحیوان شوق إلی حصول المراد أو داع‌ إلی تحصیله لما یتخیّل أو یتعقّل من ملائمته.
[۴] الطوسي، نصير الدين، شرح مسالة العلم، ص۴۲.


پانویس

[ویرایش]
 
۱. الكندي، إبن إسحاق، رسائل الکندیّ الفلسفیّة، ص۱۷۵.
۲. الشیرازی، صدر الدین، الحکمة المتعالیة، ج۷، ص۲۱۹.    
۳. الشیرازی، صدر الدین، المبدا و المعاد، ج۱، ص۱۳۵.    
۴. الطوسي، نصير الدين، شرح مسالة العلم، ص۴۲.


منبع

[ویرایش]

مجمع البحوث الاسلامیة، شرح المصطلحات الفلسفیة، المأخوذ من عنوان «إرادة المخلوق» ج۱، ص۱۴- ۱۵.    



جعبه ابزار