الأرض

ذخیره مقاله با فرمت پی دی اف



الأرض‌ الفلاسفة ذكروا لها تعاريف متعددة منها، أنها عبارة عن جسم [[]] غلیظ اغلظ ما یکون من الاجسام، وتواقف فی مرکز العالم. ومنها، هی تهبط دائما عن معدن الهواء وشکلها شکل البساطة. منها، هی الرّاسبة تحت جمیع الاجسام.


تعريف الأرض عند المتقدمين

[ویرایش]

الأقسام و العناصر الأربعة الّتی للجسم فما کان منها اصلب وأشدّ، فهو الأرض الّتی فی المرکز.
[۱] الرازي، محمد بن زكريّا، الرسائل الفلسفیّة، ص۱۷۲.
انّ الجسم البالغ فی الجمود هو الأرض.
[۲] الفارابي، أبي نصر، رسائل الفارابي (الدّعاوی القلبیّة)، ص۸.
جسم مدوّر مثل الکرة. وهی واقفة فی الهواء.
[۳] إخوان الصّفاء، جمع من المؤلفين، رسائل اخوان الصّفاء، ج۱، ص۱۶۰.
هی کرة واحدة بجمیع ما علیها من الجبال و البحار و البراری و الانهار و العمران و الخراب وهی واقفة فی مرکز العالم وفی وسط الهواء بجمیع ما علیها باذن اللّه- عزّ وجلّ.
[۴] إخوان الصّفاء، جمع من المؤلفين، رسائل اخوان الصّفاء، ج۲، ص۲۷.
جسم غلیظ اغلظ ما یکون من الاجسام، وتواقف فی مرکز العالم.
[۵] إخوان الصّفاء، جمع من المؤلفين، رسائل اخوان الصّفاء، ج۳، ص۳۸۷.
جسم کریّ الشّکل، واقف فی الهواء باذن اللّه بجمیع ما علیها من الجبال و البحار.
[۶] إخوان الصّفاء، جمع من المؤلفين، رسائل اخوان الصّفاء، ج۳، ص۳۹۰.
جرم بسیط طباعه ان یکون باردا یابسا متحرّکا الی الوسط نازلا فیه. هی تهبط دائما عن معدن الهواء وشکلها شکل البساطة. هی الجسم الظّاهر من امره انّه بسیط یابس. وبمخالطته یکون کلّ جسم یابسا. جسم ثقیل حاصل فی مرکز الکلّ.
[۱۱] البغدادي، سعيد بن هبة الله، الحدود والفروق، ج۲، ص۶۶.
هی الرّاسبة تحت جمیع الاجسام.
[۱۲] إبن رشد، محمد بن أحمد، رسائل ابن رشد، ص۷۱.
الاجسام البسیطة و المرکّبة، الاسطقسّات، العناصر الاربعة.

پانویس

[ویرایش]
 
۱. الرازي، محمد بن زكريّا، الرسائل الفلسفیّة، ص۱۷۲.
۲. الفارابي، أبي نصر، رسائل الفارابي (الدّعاوی القلبیّة)، ص۸.
۳. إخوان الصّفاء، جمع من المؤلفين، رسائل اخوان الصّفاء، ج۱، ص۱۶۰.
۴. إخوان الصّفاء، جمع من المؤلفين، رسائل اخوان الصّفاء، ج۲، ص۲۷.
۵. إخوان الصّفاء، جمع من المؤلفين، رسائل اخوان الصّفاء، ج۳، ص۳۸۷.
۶. إخوان الصّفاء، جمع من المؤلفين، رسائل اخوان الصّفاء، ج۳، ص۳۹۰.
۷. إبن سینا، بو علی، الحدود، ج۱، ص۲۵۲    
۸. إبن سینا، بو علی، رسائل ابن سینا، ج۱، ص۱۰۴.    
۹. إبن سینا، بو علی، طبیعیات الشّفاء الفنّ الثّانی، ج۲، ص۵۸.    
۱۰. إبن سینا، بو علی، طبیعیات الشّفاء الفنّ الثّانی، ج۲، ص ۱۵۵.    
۱۱. البغدادي، سعيد بن هبة الله، الحدود والفروق، ج۲، ص۶۶.
۱۲. إبن رشد، محمد بن أحمد، رسائل ابن رشد، ص۷۱.


منبع

[ویرایش]

مجمع البحوث الاسلامیة، شرح المصطلحات الفلسفیة، ج۱، ص۱۵.    



جعبه ابزار